بوب كورن…!

 

الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على نبي المسلمين، صلى الله عليه وسلم.

تحية طيبة وبعد،،،

‪‫قال الله تعالى : ما يلفظ من قولٍ إلا لديهِ رقيبٌ عتيد { سورة ق الآية ١٨

قالوا سابقاًمن راقب الناس مات هماوحين همِمنا بمراقبة الناس وجدناهم كُثر، فجعلنا من أنفسنا كاميرا مراقبة، نلتقط كل شاردةً و واردة، وحينها أجزمنا بأن الكاميرا لا يمكنها أن تصوّر نفسها أبداً، ولم ندع الخلق للخالق ولم نعمل على تحسين أنفسنا أولاً، بالرغم أنها الأولى بالعناية، و بالرغم من درايتنا بأن السخرية من السمين لن تزدنا نحافة و أن السخرية من الفاشل ليست بالضرورة أن تجعلنا أكثر نجاحاً و أن الاستهزاء بالقبيح لن يجعلنا نزداد جمالاً و تألقا، وعلى هذا فإننا نستمر بتزويد الكاميرا بعدسات مكبرة و مصغرة مثلما شئنا، بالإضافة إلى تزويدها بالكهرباء حتى لا تنفذ الطاقة عنها!!!

حين نذهب للسينما لمشاهدة فلم جديد، وبعد شراء التذكرة أول ما نقوم به عادةً هو الذهاب لكشك المبيعات لنشتري ( بوب كورن ) لإيماننا بأن هذه الوجبة تساهم بشكل مجدي للتركيز على الفلم بهدوء و روية مفعمة بالتسلية أثناء المشاهدة، و نشاهد شخصيات كثيرة في الأفلام و نشاهد صفات متنوعة، خليط من مساوئ الأخلاق ومكارمها، و نشاهدهم وهم في أرذل المشاهد، ونحن مبتسمين و نؤكد على عقلنا الباطن بأن هذا تمثيل، وليس حقيقة، بالرغم أن المشاهد التي نراها حقيقية الفعل، و زائفة الوقائع، ومهما شاهدنا من سلوك إجرامي أو غير أخلاقي من الممثل، يحال أن نذهب للآخرين ونطعن في شرفه و سمعته، و نطلق تعليقاتنا السخيفة اتجاه شخصه، و على هذا…. إذا صادف و شاهدناه في أحد المراكز التجارية أو أثناء السياحة، نركض اتجاهه ونصافحه وبشغف و نطلب التقاط صورة تذكارية معه، كي نريها أصدقائنا و نتفاخر بمجاورته في الصورة!!!

الناس لهم أحاسيس، و مهما بلغت بالقرب منهم فلا تتجرأ عليهم كثيراً من خلال مزاحك وتعاملك معهم، قبل أن تخرج من منزلك أملئ جيبك بحبات ( البوب كورن ) و تمتع بمشاهدة الناس و تصرفاتهم، و انظر إلى الأفلام المتنوعة التي ستشاهدها، و ارسم في مخيلتك بأن هؤلاء الناس يمثلون بأفعالهم، و التقط الصالحة منهم، ودع عنك الطالحة، فإن الصالحة تزيدك علماً ومعرفة، وتسهم في ارتداء قفاز الإجادة لاكتساب ثقة الآخرين، و أن الطالحة تجعل منك سفيهاً و تزيدك صغراً أمام الآخرين، [ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم؟ ] أبق بعيداً عنهم ولا تجرحهم مهما بلغت منزلتك عندهم، وحين تقابلهم، استقبلهم بحفاوة مثلما تفعل مع الممثلين الذين تشاهد منهم أسوأ الأخلاق و انحطاط الأفعال!!!

ثق تماماً بأن أسهل الغلطات للتعديل هي [ غلطات الطباعة ] و أصعب التصحيح و التعديل هو [ غلطات الطبائع ]

بقلمي المونت بلانك : سعيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *